نعطي ما هو أثمن من المال: نساهم في بناء المجتمعات

bild_logo_menschenبالنسبة إلى دويتشه بنك تتعدى المسؤولية الاجتماعية كونها عملاً خيرياً بل نعتبرها استثماراً اجتماعيا ومساهمة مباشرة نحو مستقبلنا. إن هدفنا كمواطن مسؤول فاعل اجتماعيا هي المساهمة في بناء المجتمعات مستندين إلى قوتنا الكامنة في مجالات عملنا الخمس الرئيسية.

من خلال عملنا في مجال الفنون نحتضن الروح الخلاقة، ومن خلال نشاطاتنا التعليمية ننمي الموهبة، ومن خلال استثماراتنا الاجتماعية نخلق الفرص، ومن خلال التزامنا نحو التنمية المستدامة نضمن الديمومة، ومن خلال عملنا التطوعي نعبر عن التزامنا الفردي.

Global Corporate Social Responsibility

تأسست مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط في نوفمبر 2008. وتعد المؤسسة جزء من مؤسسات دويتشه بنك الخيرية في آسيا وإفريقيا والأمريكيتين. ولدى دويتشه بنك أيضاً برامج فاعلة في مجال المسؤولية الاجتماعية عبر القارة الأوروبية وداخل المملكة المتحدة. وتركز المؤسسة على تمويل الاستثمارات في مجال التعليم ودعم المشاريع الإبداعية الجديدة وتطوير المجتمعات والتنمية المستدامة والعمل التطوعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقد قدمت مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط الدعم على المستويين الإقليمي والمحلي للعديد من مشاريع ومبادرات المنظمات غير الحكومية الرامية لتطوير رأس المال المجتمعي عن طريق إيجاد الفرص وتطوير المهارات والكفاءات وضمان قابلية النمو والتطور على المدى الطويل في المنطقة، ومن هذه المنظمات كل من: مهرحان الكورال ومركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة في الإمارات العربية المتحدة، والمؤسسة الفلسطينية لتشجيع الأطفال من خلال الرياضة "خطوات"، ومستشفى جنى وجمعية حياة الطفل في باكستان، والجامعة الأمريكية في القاهرة ومستشفى العباسية في مصر.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط تتعاون بشكل وثيق مع المؤسسات والمنظمات العالمية مثل مؤسسة الأونروا في فلسطين ومؤسسة الحفاظ على النظر (سايت سيفير) في باكستان وذلك بهدف دعم جهودهم وبرامجهم الإقليمية التي تسعى إلى رفع مستوى معيشة الفئات الأقل حظاً والمساعدة في تحقيق مستقبل أفضل.